5 قواعد أساسية لحسم المواجهة في “قتال الشوارع”

5 قواعد أساسية لحسم المواجهة في “قتال الشوارع”

من منا في منأى عن الخطر؟ كلنا معرضون لاعتداء مسبق أو هجوم مفاجئ من أي شخص وفي أي مكان خارج المنزل، حتى وإن كنت لا تريد القتال فستضطر أحيانا إلى المواجهة لأن خصمك يريد ذلك.

قد يفوقك الخصم في الحجم، إلا أن هذا ليس هو المقياس الوحيد لميزان القوة في المعركة، لذا إن اضطررت إلى خوض المعركة وشعرت يقينا بأنه لا مفر من المواجهة؛ عليك اتباع بعض النصائح التي ستخرج بك من المواجهة منتصرا أو _على قيد الحياة_ في أسوأ الأحوال بإذن الله.

السلامة لا يعدلها شيء


بداية فإن الله أمرنا بحفظ النفس والعرض والمال، وأمرنا بالدفاع عنهم بكل ما أوتينا من قوة صيانة لهم، وجميعنا ليس بمنأى عن الخطر كما ذكرنا، لذا يتوجب عليك تقدير الموقف ابتداء وبشكل سريع.

هل لا بد من المواجهة؟

هل الخصم يعادلني في الإمكانيات أم يفوقني قوة وعددا؟ هل أنا مستعد ذهنيا وبدنيا؟ هل المكان مناسب للقتال؟ والسؤال الأهم.. هل يستحق الأمر أن أخاطر بأغلى ما أملك من أجله؟

عليك الاعتقاد يقينا أن حياتك وعرضك أغلى بكثير من مبلغ قليل من المال، أو من هاتف قديم سعيت إلى التخلص منه يوما ما، أو من ساعة مقلدة لا تساوي الكثير ولكن لا تنسى شيء مهم في قتال الشوارع وهو ......للمزيد

التعليقات


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل